صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

العلم

2233 مشاهدة

8 يوليو 2014
كتب : طارق رضوان



تتخبط مصر كثيرا وتتعثر وغالبا تقف عاجزة أمام مشاكلها الحيوية فهى خلال ثلاثين عاما تعيش حالة من التخلف والجهل والاستخفاف بقاطرة التقدم والحضارة وهى العلم - بكسر العين - نعيش حالة من الغرور فى الإدارة وقلة حماس فى الإرادة وحالة من اليأس من الطبيعى أن تنتاب الجاهل ليشيع مقولته الشهيرة عند عجزه وفشله بأنه (مافيش فايدة ولا جديد تحت الشمس ولا يوجد اشخاص يمكنهم أن يفعلوا ما فعلته) مبررات كثيرة تخلق عند مواجهة الفشل، والحقيقة التى لابد أن نعلمها كلنا أننا دولة فاشلة سياسيا واجتماعيا واقتصاديا لأننا لا نرتكن إلى العلم. فى كل خطوة نخطوها لا نتصف بالفطنة ولا نهتم بالفروق والظلال الدقيقة لكل فكرة ولا نؤمن بالتدرج فى الإجراءات والقدرة على تعديل الأفكار ولا يوجد أمامنا بدائل لحرية الحركة فى الاختيار، كل ذلك يصنعه العلم بل يعطى مساحات شاسعة للتحرك بحرية بدون قيود العجز. العلم يفتح افاقا كثيرة ويترك للخيال فرصة لكى يتحقق ويصبح واقعا. فى الهند الآن تتم أكبر عملية صعود لإمبراطورية جديدة ضخمة قوية خلال سنوات ليست ببعيدة، قد يرى كثيرون أن الصين هى الأخرى على نفس الطريق لكن الفرق ما بين الهنود والصينيين يظهر واضحا فى حاملات الطائرات. فالصين اشترت من أوكرانيا حاملات طائرات قديمة وقاموا بتحديثها وتقديمها للعالم لكن الهنود عرفوا السر وقاموا بصناعة حاملات طائرات بأيدى هندية من الألف إلى الياء. الهنود تأملوا وتعلموا وعرفوا السر وهو نتيجة ما قامت به السلطات الهندية منذ سنوات بإرسال مائة شاب إلى الولايات المتحدة الأمريكية لدراسة علم (الرياضيات) على حساب الدولة وبعد أن انتهت مدة دراستهم عادوا إلى بلادهم ليردوا إليها الجميل وهو ما ترجم نهاية الأمر فى القفزة الحضارية التى قفزتها الدولة فى صناعة حاملات طائرات بعدما كانت سرا منحصرا ما بين الروس وقد ورثوها من الاتحاد السوفيتى وبين الأمريكان. الآن وبالعلم دخلت دولة ثالثة لتكشف السر وبالطبع هى فى طريقها إلى الوصول لأسرار أخرى كانت ولا تزال محتكرة لدى الأمريكان وهو الأمر الذى جعل تلك الدولة بالتحديد أرضا للمنافسة ما بين دول الغرب والولايات المتحدة الأمريكية والروس. راجع زيارات رؤساء تلك الدول للهند فى الشهور الماضية وستعرف إلى أى مدى وصلت أهمية تلك الدولة. هناك لم يعتمدوا على الدولة فقط لإرسال بعثات تعليمية لدول الغرب بل شركات القطاع الخاص ورجال الأعمال يفعلون نفس الطريقة وأهم تلك الشركات شركة (تاتا) لصناعة السيارات والمحركات وقد شهدت المصانع تطويرا غير عادى خلال العشر سنوات الماضية ولأنها دولة أصبحت خطرا ظهرت الأيادى المخابراتية لتعطيل تلك العجلة بسقوط حزب المؤتمر حزب نهرو العتيد أمام حزب ناريندرا مودى زعيم حزب بهارتيا جاناتا الهندوسى وهو رجل عنيف ودموى من اليمين المتطرف الذى لا يضع التقدم الحضارى فى أولوياته بقدر الأخذ بثأره من المسلمين وتلك قصة أخرى. دولة مثل الهند إلى وقت قريب كانت أكثر منا تخلفا وأكبر منا فى حجم السكان والفتنة الطائفية تأكلها ويضيع فى صراعتها ملايين من أهلها ورغم ذلك أصبحت إمبراطورية قادمة لا محالة. مازالت الفرصة أمامنا ونحن نبنى الجمهورية الثالثة. فبدون العلم لن نتقدم خطوة واحدة للأمام وتتشابه الإدارة والقرارات وأخيرا النتيجة واحدة.


مقالات طارق رضوان :

وبدأت الحرب
ثقافة السياحة والمتاحف
ثورة ثقافية
(#نحن نسجل) الإرهابية
قوة مصر الذكية
بناء الإنسان بالمسرح والسينما
جرائم الإخوان «الأخيرة»
جرائــم الإخوان
جرائــم الإخوان 3
جرائــم الاخوان
جرائم الاخوان
ثورة الكرامة
فكرة مصر "2"
فكرة مصر
حرب الوجود الغربى
إذن هى الحرب
صـورة افريقيا
الاقتصاد الإجرامى
صراع إمبراطورى على الدين
عولمة الإرهاب
الإصلاح الدستورى
السفر إلى المستقبل
العالم يدق طبول الحرب
الرئيس جَبر خَاطر الشعب
الإنسانية تدفع الثمن
افريقيا 2
افريقيا «1»
لقـد حـان وقت الفرز
أديس أبابا – ميونخ – شرم الشيخ مصر عادت لمكانتها
فى التنافسات الرياضية.. الحـــل
البوبجى
المشروع المصرى
المشروع المصرى
تغليف العالم
تدمير الدول
تدمير الدول « 1 »
الرئيس وحده.. رجل العام
اللعب مع الحياة
تلك المرأة
إيمــان الرئيس
البداية من باريس - 2
البداية من باريس
البدايـة من مصر
إحيـــاء الإخوان
التعايش السلمى
عصر جديد مع الصديق الألمانى
غسيل الدماغ
حديث الديمقراطية
موسـكو
لمصر لا لوزير التعليم
النصــر المقدس
الطريق الطويل للأمم المتحدة
خطط الإخوان.. هدم الأمة
أبناء الشمس
الطريق إلى بكين
السادات فى الكونجرس
البحث عن نخبــة
الهوية مصرية
الولاء لمن؟
سلاح الشائعات
إنسـان أكتوبر
ثورة شاملة لبناء الإنسان المصرى
المزايدون على الوطن
يونيو ثورة من أجل الإنسانية
بناء الإنسان المصرى
إيمان الرئيس
تغيير وزارى لدولة قوية
المشروع المصرى
الدولة الجديدة
بعد حلف اليميـن
موســـم الهجـوم على مصر
سبعون عامًا مـن النكبـة
اغتيال الاقتصاد الوطنى
انتصـــار للمستقبل
موعد مع الشمس
نهاية حلم وبداية كابوس
على من نطلق الإعلام
ولاية بناء المستقبل
الانحياز للرئيس انحياز للدولة
البحث عن المستقبل
حين يستيقظ الوحش الأسمر
الفساد
قرار الحرب
سيناء 2018 حرب الأخلاق
إنها الحرب
الطبقة الوسطى
الدولة القوية
الوطنية المصرية أسلوب حياة
لقد حان الوقت
للأقباط شعب يحميهم
كلنا جمال عبد الناصر
وقفة مع النفس
سعودة مصـــر
أمريكا خرجت من اللعبة
خدعة تمكين المرأة
ســنبقى صامدين
فى الشخصية المصرية
ثورة تصحيح فى المملكة
نهش سوريا
ثقافة الإحباط
الخطيب معشوق الجماهير
سلام يا صاحبى
دولــة خلقـت للأبدية
ضحايا الإنجلوساكسون 8 - خوسيه لوبيز بورتيللو - المكسيك
ضحايا الإنجلوساكسون 7 - صدام حسين
دولة الحرب
ضحايا الإنجلوساكسون - 6 - جمال عبدالناصر
ضحايا الإنجلوساكسون 5 - محمد رضا بهلوى
ضحايا الإنجلوساكسون 4 - الدكتور مصدق
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
فض رابعة.. كان لابد
صــراع الإمبراطوريات
الصراع الأمريكى- البريطانى فى قطر
مطلوب أمل
قوة مصر فى العقل
على حافة الهاوىة
فى انتظار مروان
أمريكا ترسم العالم بأصابع من حرير
عندما يكون النضال مدفوعا مقدما
«جونى» يشرب العرقسوس ويأكل الفسيخ والفول.. ويخرب أممًا سفير بدرجة ضابط مخابرات
سامح شكرى
هجرة شباب الإخوان
النفس الأخير
المخترع الصغير
النفير العام
أمريكا تبيع الإخوان
إسقاط الدولة
بشر وعليوة.. تصحيح ونفى وتأكيد
بشر وعليوة
العائدون من سوريا
الجبهة الإسلامية العالمية
شركاء الإخوان
الصندوق الأسود
علـى شــرف مصــر
حماس إلى الجحيم
انفصال الصعيد
خطة الإخوان للبقاء
أبوالفتوح مرشح رئاسى بدعم الألتراس
الإخوان المسلمون يدمرون تاريخ الإسلام
حنان مفيد فوزى
عبور المحنة بالهجرة
تنصت الإخوان
6 أبريل
نظرة إلى المستقبل
شبح المعونة الأمريكية
لماذا اختار الأمريكان الإخوان؟
الإخوان.. وحرب الاستنزاف!!
لـ«أبو الفتوح» سبع فوائد
البحث عن بديل لرابعة
النفس الأخير
المرشد فى بيت السفير.. والسفيـر فـى بلـده!
ملفات الإخوان(3)
ملفات الإخوان مع الأمريكان «2»
ملفات الإخوان(1)
أحلام الفلول المستحيلة
وقفة مع النفس
للوفد سبع فوائد
صفقات الإخوان!
إعلام الإخوان
مرحلة المؤتمر السادس
سر فى استقالة جاد الله
الصكوك سر تسمم الأزهر
خطوط الدفاع المصرية
السفير الأمريكى فى مصر
ذعــر الإخـــوان
مفيد فوزى.. لكنه هرب
ابتزاز الإخوان
بيزنس الشاطر
مصر البليدة والسودان
صورة طبق الأصل
بورسعيد ستسقط الإخوان بالقاضية
المصريون للإخوان ومصر للأمريكان
فرصة الشيخ العريفى
الشاطر ليس وحده
حساب الشاطر
اقتربت ساعة الإخوان
تعليم الإخوان الابتدائى!
موتوا بغيظكم ..الثورة نجحت


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

وبدأت الحرب

لقد بدأ الهجوم. انعقدت الاجتماعات ووُضعت الخطط وتحددت ساعة الصفر وصدرت الأوامر وتم توزيع الأدوار. انطلقت الطلقة الأولى. حرب لي..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook