صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

تلك المرأة

379 مشاهدة

18 ديسمبر 2018
كتب : طارق رضوان



وديعة كاليمام الذى يحط بجوار أمى صباحًا وهى تجلس فى شرفة منزلنا. ومبهجة كوردة حمراء. وطيبة كأعين الحصان. وحادة كنصل السكين. خلقت مع من خلقهم الله مع لفظ    «الموهبة». ومعذبة. امرأة معذبة هى. تضحك وتتكلم وتمشى وتنام وتأكل وهى معذبة. يبدو أن هناك شيئًا ما خفى يعذبها هى نفسها لا تعرفه. تملك الفطرة كالديانة لا تفرط فيها أبدًا.

فطرة فى التعامل مع البشر وفطرة فى التعامل مع السياسة ومع الناس ومع الكتابة. قلبها الذى ينبض صدقًا وحنانًا يصدق كل ما تراه وكل ما تشعر به وكل ما تفعله. لديها حنان يكفى للبشرية. ولديها جسارة وكبرياء البنائين. هى من فصيلة من يبنون الأمم. تعلم وترشد وتوجه وتأمر وتقسو وتغفر وتحب وتكره. وهى القدوة. وهى المعلم. وهى الأم. البناءون يمتلكون تلك الصفات. البنائون هم الصادقون. هم المتفانون فى خدمة البشرية. هم من يملكون فضيلة الاستغناء. ويفضلون الابتعاد عن الأضواء. وينكرون أفضالهم على الجميع. ما من أحد عرف تلك المرأة إلا وكان لها فضل عليه. بصمة تخصها وحدها. بصمة تترك أثرًا على الجسد كالوشم المعطر. إنها المعلمة والأم والمرشدة والموجهة والأستاذة. إنها   «نجلاء بدير». لديها مراكز حواس فى منتهى الدقة. لو أطلقت سهام عينيها لترى. تعرف جيدًا الصادق من الكاذب. الموهوب من المدعى. الحقيقى من المزور. الأصلى من المقلد. عندما تبتسم نجلاء بدير تشرق شمس البهجة. وعندما تغضب تسدل ستار الليل الحزين. تبنى ولا تهدم. تربى ولا تدعى. تزرع وتحصد حبًا. عندما تكون نجلاء بدير معك. فإن الله معك. فإن الدنيا كلها معك. فإن الإنسانية معك. تجيد الكلام. وتجيد الصمت. وبنفس القدر تجيد الإصغاء. تزن بميزان الذهب كل كلمة تسمعها. وكل كلمة تنطق بها. كالراهبات تمسك بكتاب وتقرأ وتغوص فيه وترتبط به وجدانيًا. كالراهبات فى الصمت والتأمل. كالراهبات فى الزهد. كالراهبات فى الصوت وفى الابتسام. عندما تنظر لأصابع يدها تشعر أنها لاعبة بيانو. أو فنانة تشكيلية. أصابع رقيقة خلقت لتبدع. تكتب من قلبها. وعندما تعب قلبها من العذاب توقفت عن الكتابة. مزاجها حاد كالموهوبين. متقلب كالمبدعين. سهل تعكيره كالأطفال وسهل صفاءه. وصلت للستين عامًا تلك المرأة. وقالت لى. طارق إنت بتحبنى؟ قلت لها مازحًا طبعًا من زمان وأنت مش واخدة بالك يا وردة. ضحكت. قالت بتكلم بجد. لو بتحبنى بلاش تجدد لى بعد الستين. نظرت فى عينيها الحائرتين وقتها ووافقت فى قرارة نفسى لأنى أعرف معنى ما تقوله. هكذا البناءون. ينزوون بقرار منهم. لكنى ألححت عليها أن تبقى. تبقى فهى الأمل الباقى. دار حوار جدلى بيننا كنت أعرف أنه بلا فائدة. لأنى أعرف سر قرارها. قرار البعد والانزواء والاعتزال فى عالم يطرد البناءين ويترك المزيفين. فعلها من قبل جمال عبد الناصر ونجيب محفوظ ومحمد حسنين هيكل ويوسف إدريس وزكى نجيب محمود. فعلها فيكنور هوجو وليو تلستوى وتشيكوف. فعلها غاندى ونهرو وتشرشل وشارل ديجول. فعلها العظماء وهى من نفس الفصيلة. اعتزلت لتبتعد عن لماذا تكتب لنقول لها لماذا لا تكتب. فهى أبدية. خالدة. نجلاء بدير ننحنى احترامًا وإجلالاً وتقديسًا. نجلاء بدير كتر خيرك.



مقالات طارق رضوان :

يا ولدى هذا جيشك العظيم
وبدأت الحرب
ثقافة السياحة والمتاحف
ثورة ثقافية
(#نحن نسجل) الإرهابية
قوة مصر الذكية
بناء الإنسان بالمسرح والسينما
جرائم الإخوان «الأخيرة»
جرائــم الإخوان
جرائــم الإخوان 3
جرائــم الاخوان
جرائم الاخوان
ثورة الكرامة
فكرة مصر "2"
فكرة مصر
حرب الوجود الغربى
إذن هى الحرب
صـورة افريقيا
الاقتصاد الإجرامى
صراع إمبراطورى على الدين
عولمة الإرهاب
الإصلاح الدستورى
السفر إلى المستقبل
العالم يدق طبول الحرب
الرئيس جَبر خَاطر الشعب
الإنسانية تدفع الثمن
افريقيا 2
افريقيا «1»
لقـد حـان وقت الفرز
أديس أبابا – ميونخ – شرم الشيخ مصر عادت لمكانتها
فى التنافسات الرياضية.. الحـــل
البوبجى
المشروع المصرى
المشروع المصرى
تغليف العالم
تدمير الدول
تدمير الدول « 1 »
الرئيس وحده.. رجل العام
اللعب مع الحياة
إيمــان الرئيس
البداية من باريس - 2
البداية من باريس
البدايـة من مصر
إحيـــاء الإخوان
التعايش السلمى
عصر جديد مع الصديق الألمانى
غسيل الدماغ
حديث الديمقراطية
موسـكو
لمصر لا لوزير التعليم
النصــر المقدس
الطريق الطويل للأمم المتحدة
خطط الإخوان.. هدم الأمة
أبناء الشمس
الطريق إلى بكين
السادات فى الكونجرس
البحث عن نخبــة
الهوية مصرية
الولاء لمن؟
سلاح الشائعات
إنسـان أكتوبر
ثورة شاملة لبناء الإنسان المصرى
المزايدون على الوطن
يونيو ثورة من أجل الإنسانية
بناء الإنسان المصرى
إيمان الرئيس
تغيير وزارى لدولة قوية
المشروع المصرى
الدولة الجديدة
بعد حلف اليميـن
موســـم الهجـوم على مصر
سبعون عامًا مـن النكبـة
اغتيال الاقتصاد الوطنى
انتصـــار للمستقبل
موعد مع الشمس
نهاية حلم وبداية كابوس
على من نطلق الإعلام
ولاية بناء المستقبل
الانحياز للرئيس انحياز للدولة
البحث عن المستقبل
حين يستيقظ الوحش الأسمر
الفساد
قرار الحرب
سيناء 2018 حرب الأخلاق
إنها الحرب
الطبقة الوسطى
الدولة القوية
الوطنية المصرية أسلوب حياة
لقد حان الوقت
للأقباط شعب يحميهم
كلنا جمال عبد الناصر
وقفة مع النفس
سعودة مصـــر
أمريكا خرجت من اللعبة
خدعة تمكين المرأة
ســنبقى صامدين
فى الشخصية المصرية
ثورة تصحيح فى المملكة
نهش سوريا
ثقافة الإحباط
الخطيب معشوق الجماهير
سلام يا صاحبى
دولــة خلقـت للأبدية
ضحايا الإنجلوساكسون 8 - خوسيه لوبيز بورتيللو - المكسيك
ضحايا الإنجلوساكسون 7 - صدام حسين
دولة الحرب
ضحايا الإنجلوساكسون - 6 - جمال عبدالناصر
ضحايا الإنجلوساكسون 5 - محمد رضا بهلوى
ضحايا الإنجلوساكسون 4 - الدكتور مصدق
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
فض رابعة.. كان لابد
صــراع الإمبراطوريات
الصراع الأمريكى- البريطانى فى قطر
مطلوب أمل
قوة مصر فى العقل
على حافة الهاوىة
فى انتظار مروان
أمريكا ترسم العالم بأصابع من حرير
عندما يكون النضال مدفوعا مقدما
«جونى» يشرب العرقسوس ويأكل الفسيخ والفول.. ويخرب أممًا سفير بدرجة ضابط مخابرات
العلم
سامح شكرى
هجرة شباب الإخوان
النفس الأخير
المخترع الصغير
النفير العام
أمريكا تبيع الإخوان
إسقاط الدولة
بشر وعليوة.. تصحيح ونفى وتأكيد
بشر وعليوة
العائدون من سوريا
الجبهة الإسلامية العالمية
شركاء الإخوان
الصندوق الأسود
علـى شــرف مصــر
حماس إلى الجحيم
انفصال الصعيد
خطة الإخوان للبقاء
أبوالفتوح مرشح رئاسى بدعم الألتراس
الإخوان المسلمون يدمرون تاريخ الإسلام
حنان مفيد فوزى
عبور المحنة بالهجرة
تنصت الإخوان
6 أبريل
نظرة إلى المستقبل
شبح المعونة الأمريكية
لماذا اختار الأمريكان الإخوان؟
الإخوان.. وحرب الاستنزاف!!
لـ«أبو الفتوح» سبع فوائد
البحث عن بديل لرابعة
النفس الأخير
المرشد فى بيت السفير.. والسفيـر فـى بلـده!
ملفات الإخوان(3)
ملفات الإخوان مع الأمريكان «2»
ملفات الإخوان(1)
أحلام الفلول المستحيلة
وقفة مع النفس
للوفد سبع فوائد
صفقات الإخوان!
إعلام الإخوان
مرحلة المؤتمر السادس
سر فى استقالة جاد الله
الصكوك سر تسمم الأزهر
خطوط الدفاع المصرية
السفير الأمريكى فى مصر
ذعــر الإخـــوان
مفيد فوزى.. لكنه هرب
ابتزاز الإخوان
بيزنس الشاطر
مصر البليدة والسودان
صورة طبق الأصل
بورسعيد ستسقط الإخوان بالقاضية
المصريون للإخوان ومصر للأمريكان
فرصة الشيخ العريفى
الشاطر ليس وحده
حساب الشاطر
اقتربت ساعة الإخوان
تعليم الإخوان الابتدائى!
موتوا بغيظكم ..الثورة نجحت


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

يا ولدى هذا جيشك العظيم

ولدى العزيز..
 أكتب إليك وإلى كل أبناء جيلك ممن يتعرضون الآن لأشرس وأخطر حرب تمر بها الأجيال وتمر بها البلاد. حرب ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook