صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

يختار ألوان ملابسه ويطلب التعامل مع حلاق ابنه

421 مشاهدة

26 ديسمبر 2018
كتب : بسنت الزيتونى



الأناقة تكمُن فى التفاصيل الصغيرة التى نعتمدها كمكملات للملابس، الأناقة تكمن فى فهم مواضع الضعف ومواضع القوة فى هيئتنا ومحاولة التعامل معها بذكاء، الأناقة تعنى التعرف على موضة العصر ومواكبتها، الأناقة تعنى الظهور فى المناسبات المختلفة بما يتناسب معها، الأناقة تعنى الخروج عن المعتاد، لكن بشرط ألا يكون خارجًا عن المقبول والمستساغ فى المجتمع المتواجد فيه.


وهنا تكمُن عبقرية الرئيس الراحل محمد أنور السادات فى أناقته، وجمال طلته، ومدى قدرته على لفت الأنظار إليه والإعجاب به حتى بعد مرور السنوات، وهذه عبقرية تحسب له.
تميز السادات باللون الأسمر، لون نيل مصر وشعر مجعد، ذى وجه فرعونى منحوت يشابه وجه توت عنخ آمون، جبهة عريضة، عيون بمقلتيها نظرة تشدك إليها، أنف راسخ، فم مرسوم ومزمود ودقن صغيرة، ابتسامته تضىء وجهه وضحكته العالية تحول دفة الحوار إلى منطقة أخرى يريدها هو.
جسد ممشوق وشخصية متجددة.
أما جسده الممشوق فكان خير رفيق له فى أناقته التى نبعت واتسقت مع شخصيته، وبالتأكيد كان لذوق زوجته السيدة جيهان السادات أثر فى تشجيعه على طرق أبواب الأناقة والشياكة بقوة، لكن بالتأكيد أيضًا لم يكن تشجيعها أو ترشيحاتها هى صاحبة الفضل فى أن تمنحه مجلة ألمانية شهيرة لقب أشيك رجل بالعالم من ضمن خمسة أشخاص، وهو ما يؤكد أن أناقة السادات كان مشهودًا لها عالميًا. وبالتأكيد أن لهذا التألق أسرارًا أهمها، شخصية الرئيس السادات وحبه للتأنق والظهور، شخصيته المتجددة المتطلعة للحديث والجديد مع محافظته على أصوله الريفية والاعتزاز بها، وارتداء الملابس الريفية من جلباب وجبة وقفطان باعتزاز وفخر.
إن أحد أهم أسباب أناقة السادات أنه كان يصدق ويتسق مع ما يرتديه حينما يرتدى البدلة العسكرية يملأ صدره الفخر والاعتزاز ويكون جنرالًا وقائدًا، وحينما يرتدى بدلة فى محفل دولى يكون عالمى الطلة، وحينما يرتدى الجلباب والقفطان تشعره عمدة من فى هذه الأرض الطيبة.
اختيار الألوان
أحد أهم أسرار أناقة السادات أنه كان يعرف ألوانه، فقد كان يرتدى البدل السوداء، الكحلى، الرمادى، وارتدى أيضًا اللون الأبيض، وكانت بذلته البيضاء لافتة جدا، لكنه كان يرفض اللون البنى لإدراكه أنه لون لا يليق مع درجة بشرته، فقد كان يختار ألوانًا تضيف إليه.
وكانت قمصان السادات تتميز بالياقات العالية ويفضل اللون الأبيض واللبنى، ولأنه مواكب التطور حين ظهرت موضة (الهاى كول) ارتدى الهاى كول أسفل البدلة.
انتشرت فى عصر السادات أقوال إن أزياءه من بيوت أزياء عالمية، لكن كاتبًا كبيرًا فى حجم أنيس منصور يذكر أنه كان يتعامل مع المصممين المصريين، ويؤكد أيضًا أنه كان حريصًا على تواجد مصمم البدل فى جميع المناسبات الخاصة به.
  أناقة الخنصرات
تتسم أزياء الرئيس السادات (بالخنصرات) فتبدو عليه محبوكة القصة يساعده فى ذلك جسده الرياضى الرشيق المشدود، كما يحب ترتيب الأزرار بشكل معين وكان يحب أن يُظهر جزءًا كبيرًا من أساور (مانشيت ) القميص.
 أما الكرافات فقد كان أغلبها باللونين الأبيض والأسود فى رسومات مختلفة، وكانت متوسطة العرض وكان سويلم أو دكتور حسن سويلم هو مصمم أزياء الرئيس وهو ورث المهنة عن والده، لكنه درسها وسافر إلى فرنسا ودرس عامين ليعود بعدهما ويستطيع بتصميماته وفهمه وحبه للسادات أن يقدم له تصميمات يعتقد كثيرون أنها لبيوت أزياء عالمية.
للبدلة العسكرية مكانة خاصة فى قلب السادات، فقد كانت صورة زفافه بالبدلة العسكرية وللأسف كانت آخر صور له فى بذلته العسكرية وبين الصورتين عدد هائل من البدل العسكرية المتميزة للغاية من حيث اللون والنياشين و(الخنصرة) والحبكة والأناقة بذلات عسكرية من الطراز الفاخر، وقد كان الرئيس السادات يجعل البذل العسكرية لمرافقيه من نفس الطراز، وكان هذا يبدو واضحًا فى بذلة المشير أبوغزالة وبذلة الرئيس حسنى مبارك الذى كان نائبه فى ذلك الوقت.
 مكملات الأناقة
كان السادات مبهرًا ومميزًا فى اختيار مكملات الأناقة الخاصة به من نظارة، ساعة، عصاه المميزة، حتى البايب التى كان يدخنها، فقد كان سابقًا عصره ويجيد الظهور بقطع مميزة وجديدة فى ذلك الوقت مثل ارتداء النظارة المرايا، حتى تدخينه للبايب وبعث دخانها الأبيض ليرسم هالات بيضاء حوله تزيده غموضًا.
إن اختيار الرئيس السادات لأبسط التفاصيل ينم عن أناقة، فقد كان يرتدى الحذاء العادى ومع البدلات الأنيقة، وقد كان يرتدى أيضًا البوت مع بعضها الآخر، ومن خلال الصور العائلية نكتشف أن الأناقة كانت سمة من سمات عائلة السادات، وبالتأكيد كانت للأم الراقية والزوجة المخلصة بصمة حتى لو مجرد نظرة إعجاب.
 حلاق ابنه
أحد أهم أسرار أناقة الرئيس السادات أنه كان معاصرًا وجريئًا، فحينما دخل عليه ابنه جمال ذات يوم ولاحظ أن قصة شعره جديدة، ومميزة سأله عن الحلاق الجديد الذى اعتمد عليه فى قصته الجديدة وحينما أخبره جمال ابنه أنه مصفف شاب (وقتها)هو مصفف الشعر محمود لبيب، فطلب أن يكون محمود لبيب مصفف الشعر الخاص به، وبالطبع تناقش معه السادات حول وجهة نظره فى القصة وكيف يرى وجهه وحين اطمأن أصبح محمود لبيب حلاق الرئيس السادات.
وأخيرًا
سيظل الرئيس السادات أسطورة تحكى عنها أجيال عديدة فهو بطل كبطل الروايات الإغريقية القديمة له بصمات على التاريخ وله أيضًا سمات شخصية وشكلية «كاريزما». •



مقالات بسنت الزيتونى :

فساتين زفاف زمن الرومانسية
تصميمات سواريه عصرية بلمسة أنثوية
أزياء البهجة والطاقة الإيجابية
أزياءك لوحة فنية!
أزياء الاحتشام أفكار وتفاصيل
أزياء الأطفال بهجة العيد
أزياء البحر أناقة وبساطة وشفاف
أفكارك على تيشيرتك!
مصر بأسبوع الموضة بباريس
أزياء الفخامة والتراث للعروس التونسية
جمال أن تخلق موضتك وأناقتك
فن الباتيك.. إلهام الشمع والألوان
 الطاووس مصدر إلهام لأزياء السهرة
أزياء أنيقة وعصرية للمحجبات
أناقة الأزياء الفضفاضة
القارة السمراء تتزين بألوان الحياة
أناقة المراهقات فى خروجات رمضان
إكسسوارات البيت فى رمضان بلمسة فنية
عاشقة الأحجار تبدع باللؤلوء والورود
مزيج بين الجرأة والبساطة لتصميمات أنيقة
أناقة التفاصيل الراقية
حقائب مصرية لمنافسة عالمية
تألقى بإبداعات الحلى الأنيقة 
الأم و البنت وجهان لأناقة واحدة
بهجة وابتكار فستان الفرح
مجموعة مستلهمة من المعمارية زها حديد
شيرين حسين.. تستلهم تصميماتها من «بيت الكريتلية»
أسرار اختيار قصة شعرك ورسمة ذقنك
أطياف العالمية لتصميمات مصرية 
أناقتك فى حقيبتك ومحفظتك أيضا
روعة ألوان الباستيل فى شتاء قارس البرودة
الرقة والخصوصية مفتاح التميز
الكاروهات والفرو..الأزرق والأحمر
لمسات من الفنون تعلو التصميمات
كثير من الدفء والبهجة
أزياء مارى لوى تتألق بقصر محمد على
عبايات أنيقة للمناسبات الخاصة بتوقيع NJ
أزياء السهرة للخريف والشتاء ببصمة لبنانية
شعرك في شتاء 2019
حلى وحقائب السهرة ببصمة من حضارتنا القديمة
 القواعد الذهبية لأناقة الحشمة
أناقة الهوت كوتور
أزياء الخريف للمرأة الواثقة بذاتها
أسرار أناقة الرجال
سهرات الخريف بانطلاق الفراشة السوداء
لوحات فنية تزين ملابسك
زينى طلتك بورود البوليمر كلاى
روح البهجة والمرح
الأناقة الباريسية بيد مصرية
الغارمات.. قصص إنسانية تفوق الخيال
فستانك عنوانك
فرو وجلد ودانتيل ورسوم يدوية
الحب الأول فى اللقاء الثانى
طموح محافظ مطروح انطلق بها للعالمية
تصميماتها لها مذاق خاص.. أسرار وصول مرمر حليم للعالمية!
الورود الحمراء فى ليالى الشتاء
«الهانبوك» على ضفاف نيل القاهرة
(بيت حُسن) حيث الإبداع والفن يتعانقان
إسعاد يونس لـ «صباح الخير»: الإنتاج المصرى .. هو الحل
أناقة القرن العشرين مازالت ملهمة
فنانة (الشنيط) نهلة سليمان.. عشقت الفن فأبدعت
شاليمار الشربتلى : أرسم كما آكل وأشرب.. ولا أصدق النجاح
الموهوبة حنان مطاوع سحرت للريموت كنترول!!
عاشقة للمجوهرات وتتبرع بها للمجهود الحربى
الأناقة بدأت من عصر الفراعنة
الفنانة الشابة لينا أشرف تتغزل فى جزيرة النيل!
ابحث فى طبقك عن الخضراوات المنسية!
MBC لن تكون مصر


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

يا ولدى هذا جيشك العظيم

ولدى العزيز..
 أكتب إليك وإلى كل أبناء جيلك ممن يتعرضون الآن لأشرس وأخطر حرب تمر بها الأجيال وتمر بها البلاد. حرب ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook