صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

المقالات

لـ«أبو الفتوح» سبع فوائد

1599 مشاهدة

1 اكتوبر 2013
كتب : طارق رضوان



بعض الحقائق لا تظهر فى الأحداث الكبرى إلا بعد فوات زمن طويل من وقوعها وفى كل الثورات الكبرى هناك راكبوها ومستغلوها كما أن هناك دائما العملاء والخونة. ففى مصر الآن تفوح رائحة عفنة تخرج من شباب ثورة يناير. أو بالأدق ممن يطلقون على أنفسهم ائتلاف ثورة يناير. وقد زاد بهم الفجر بأن سمحوا لأنفسهم بأنهم أصحاب الثورة وهم من أشعلوها فى بر مصر. الكثيرون الآن يروجون لأمر فى غاية الخبث والخيانة. يروجون بأن ثورة 30 يونيو لم تكن ثورة بل هى امتداد لثورة 25 يناير ويجتمعون بشكل دائم ويحاولون استقطاب الإخوان وبقية التيارات الإسلامية المتعاطفة مع الجماعة وعلى رأسها جبهة الضمير ومصر القوية. غرضهم الخبيث من أجل عدم إقصائهم عن المشهد السياسى الراهن ولكى لا تذهب السبوبة التى تبيض ذهبا لهم ولكى يقللوا من حجم وقوة 30 يونيو وليبقى الفضل لثورة 25 يناير وللوقوف خلف مرشح رئاسى يحافظ على مصالحهم وهو الدكتور عبدالمنعم أبوالفتوح. فى حين أن ما حدث فى 30 يونيو هو ثورة بكل معانيها العلمية والعملية. ومشهد النساء كبيرات السن وهن يجلسن على الكنب فى ميدان عبدالمنعم رياض أكبر دليل. وهو ما يفجر كل هذه الألعاب الخبيثة المغرضة. النساء العبقريات بجلوسهن على الكنب فى إظهار أنهن من حزب الكنبة قالوا للعالم أجمع أننا وقود الثورة. ثم إن خلع مرسى وعشيرته من الحكم هى ثورة من أمجد الثورات فى تاريخ مصر التخلص من حكم الثيوقراط ثمنه غال جدا. ثمنه الدم. وهو ما حدث. أما الإخوة المناضلون الخونة والمرتزقة والعملاء فقد أفزعهم ما حدث بل إن أحدهم ذهب إلى السفيرة الأمريكية قبل خطاب مرسى الأخير وطمأنها بأنه لن يحدث شىء وأنه وحركته لن يشاركوا فى المظاهرات وأن العدد المتوقع قليل وأمامهم ثلاث ساعات ويرحل الناس والمتوقع 50 ألفا على أعلى تقدير وبعد أن انقلبت الدنيا ذهب نفس المناضل إلى السفيرة الأمريكية آن باترسون يسألها عن الحل. ولم تعطه إجابة شافية. وخرج من عندها متجها إلى الدكتور البرادعى وهو وثيق الصلة به. وكان رد البرادعى أن ما حدث هو امتداد لثورة 25 يناير وكتبها البوب على التويتر. وفهم الأخ المناضل الإشارة واجتمع مع أتباعه طالبا منهم الظهور بكثافة فى الفضائيات والاتصال بكل معدى البرامج ويكون تركيزهم الأول هو أن ما حدث هو امتداد لثورة يناير. لكن كانت حركة تمرد أسبق فى الظهور وأنقى فى الغرض. وهنا دب الخلاف وأطلقوا الشائعات. والآن هم يترقبون الأحداث، بل ابتعدوا تماما عن الظهور كى لا يستفزوا الناس ولم تأت بعد الإشارة بالتحرك أو بالهرب. وهم مازالوا فى الانتظار .

يجتمعون سرا- بعضهم يجتمع فى إحدى الشقق بالمعادى فى شارع 21 مبتعدين عن الحديث المباشر فى التليفونات خوفا من المراقبة وكل تخاطبهم عبر الفيس للمقابلة فقط تماما كما يفعل شباب الإخوان. السبوبة تكاد تطير من بين أيديهم ولا أمل لهم إلا فى أبوالفتوح.

 

 



مقالات طارق رضوان :

يا ولدى هذا جيشك العظيم
وبدأت الحرب
ثقافة السياحة والمتاحف
ثورة ثقافية
(#نحن نسجل) الإرهابية
قوة مصر الذكية
بناء الإنسان بالمسرح والسينما
جرائم الإخوان «الأخيرة»
جرائــم الإخوان
جرائــم الإخوان 3
جرائــم الاخوان
جرائم الاخوان
ثورة الكرامة
فكرة مصر "2"
فكرة مصر
حرب الوجود الغربى
إذن هى الحرب
صـورة افريقيا
الاقتصاد الإجرامى
صراع إمبراطورى على الدين
عولمة الإرهاب
الإصلاح الدستورى
السفر إلى المستقبل
العالم يدق طبول الحرب
الرئيس جَبر خَاطر الشعب
الإنسانية تدفع الثمن
افريقيا 2
افريقيا «1»
لقـد حـان وقت الفرز
أديس أبابا – ميونخ – شرم الشيخ مصر عادت لمكانتها
فى التنافسات الرياضية.. الحـــل
البوبجى
المشروع المصرى
المشروع المصرى
تغليف العالم
تدمير الدول
تدمير الدول « 1 »
الرئيس وحده.. رجل العام
اللعب مع الحياة
تلك المرأة
إيمــان الرئيس
البداية من باريس - 2
البداية من باريس
البدايـة من مصر
إحيـــاء الإخوان
التعايش السلمى
عصر جديد مع الصديق الألمانى
غسيل الدماغ
حديث الديمقراطية
موسـكو
لمصر لا لوزير التعليم
النصــر المقدس
الطريق الطويل للأمم المتحدة
خطط الإخوان.. هدم الأمة
أبناء الشمس
الطريق إلى بكين
السادات فى الكونجرس
البحث عن نخبــة
الهوية مصرية
الولاء لمن؟
سلاح الشائعات
إنسـان أكتوبر
ثورة شاملة لبناء الإنسان المصرى
المزايدون على الوطن
يونيو ثورة من أجل الإنسانية
بناء الإنسان المصرى
إيمان الرئيس
تغيير وزارى لدولة قوية
المشروع المصرى
الدولة الجديدة
بعد حلف اليميـن
موســـم الهجـوم على مصر
سبعون عامًا مـن النكبـة
اغتيال الاقتصاد الوطنى
انتصـــار للمستقبل
موعد مع الشمس
نهاية حلم وبداية كابوس
على من نطلق الإعلام
ولاية بناء المستقبل
الانحياز للرئيس انحياز للدولة
البحث عن المستقبل
حين يستيقظ الوحش الأسمر
الفساد
قرار الحرب
سيناء 2018 حرب الأخلاق
إنها الحرب
الطبقة الوسطى
الدولة القوية
الوطنية المصرية أسلوب حياة
لقد حان الوقت
للأقباط شعب يحميهم
كلنا جمال عبد الناصر
وقفة مع النفس
سعودة مصـــر
أمريكا خرجت من اللعبة
خدعة تمكين المرأة
ســنبقى صامدين
فى الشخصية المصرية
ثورة تصحيح فى المملكة
نهش سوريا
ثقافة الإحباط
الخطيب معشوق الجماهير
سلام يا صاحبى
دولــة خلقـت للأبدية
ضحايا الإنجلوساكسون 8 - خوسيه لوبيز بورتيللو - المكسيك
ضحايا الإنجلوساكسون 7 - صدام حسين
دولة الحرب
ضحايا الإنجلوساكسون - 6 - جمال عبدالناصر
ضحايا الإنجلوساكسون 5 - محمد رضا بهلوى
ضحايا الإنجلوساكسون 4 - الدكتور مصدق
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
ضحايا الإنجلوساكسون
فض رابعة.. كان لابد
صــراع الإمبراطوريات
الصراع الأمريكى- البريطانى فى قطر
مطلوب أمل
قوة مصر فى العقل
على حافة الهاوىة
فى انتظار مروان
أمريكا ترسم العالم بأصابع من حرير
عندما يكون النضال مدفوعا مقدما
«جونى» يشرب العرقسوس ويأكل الفسيخ والفول.. ويخرب أممًا سفير بدرجة ضابط مخابرات
العلم
سامح شكرى
هجرة شباب الإخوان
النفس الأخير
المخترع الصغير
النفير العام
أمريكا تبيع الإخوان
إسقاط الدولة
بشر وعليوة.. تصحيح ونفى وتأكيد
بشر وعليوة
العائدون من سوريا
الجبهة الإسلامية العالمية
شركاء الإخوان
الصندوق الأسود
علـى شــرف مصــر
حماس إلى الجحيم
انفصال الصعيد
خطة الإخوان للبقاء
أبوالفتوح مرشح رئاسى بدعم الألتراس
الإخوان المسلمون يدمرون تاريخ الإسلام
حنان مفيد فوزى
عبور المحنة بالهجرة
تنصت الإخوان
6 أبريل
نظرة إلى المستقبل
شبح المعونة الأمريكية
لماذا اختار الأمريكان الإخوان؟
الإخوان.. وحرب الاستنزاف!!
البحث عن بديل لرابعة
النفس الأخير
المرشد فى بيت السفير.. والسفيـر فـى بلـده!
ملفات الإخوان(3)
ملفات الإخوان مع الأمريكان «2»
ملفات الإخوان(1)
أحلام الفلول المستحيلة
وقفة مع النفس
للوفد سبع فوائد
صفقات الإخوان!
إعلام الإخوان
مرحلة المؤتمر السادس
سر فى استقالة جاد الله
الصكوك سر تسمم الأزهر
خطوط الدفاع المصرية
السفير الأمريكى فى مصر
ذعــر الإخـــوان
مفيد فوزى.. لكنه هرب
ابتزاز الإخوان
بيزنس الشاطر
مصر البليدة والسودان
صورة طبق الأصل
بورسعيد ستسقط الإخوان بالقاضية
المصريون للإخوان ومصر للأمريكان
فرصة الشيخ العريفى
الشاطر ليس وحده
حساب الشاطر
اقتربت ساعة الإخوان
تعليم الإخوان الابتدائى!
موتوا بغيظكم ..الثورة نجحت


التعليقات



بقلم رئيس التحرير

يا ولدى هذا جيشك العظيم

ولدى العزيز..
 أكتب إليك وإلى كل أبناء جيلك ممن يتعرضون الآن لأشرس وأخطر حرب تمر بها الأجيال وتمر بها البلاد. حرب ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook