صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

دياب يغنى لأول مرة

548 مشاهدة

16 فبراير 2016
كتب : مني فوزي



وأخيرا اقتنع عمرو دياب أن موضوع الأغنية هو الأساس.
أن الكلمة أهم من اللحن المختلف الشيق أو حتى الصوت العذب.
فالكلمة هى ما تستدرجنا لسماع اللحن والأداء المتقن.
أغنية جديدة تحسب لعمرو دياب، على الرغم من ظهور الكينج محمد منير بها، فإنها فكرة وتلحين عمرو دياب هو وأحمد حسين، أما الكلمات، فإنها لتامر حسين وتوزيع أسامة الهندى.
تقول الكلمات «كأنها بنت جميلة بتنادى عليك
فيها سحر بيخليها دايما حلوة فى عنيك
يا سحرها عشقتها بحبها
القاهرة ونيلها وطول ليلها
وأغانيها ومواويلها وحكاويها آه يا جمالها
القاهرة تجيلها تحنيلها
وتهواها ما تنساها وتتحاكى بأحوالها»
لحن الأغنية مناسب جدا للكلمات ولمساحة صوت عمرو دياب، فلا هو أوسع ولا هو أقل.
ولأول مرة أضبط نفسى أدندن أغنية لعمرو دياب الذى طالما غنى للحب والعشاق وترك كل الموضوعات الأخرى، إلا أنه فى هذه الأغنية كأنه مسح كل خطاياه.
وعن هذه الأغنية يستحق عمرو دياب لقب «الهضبة» الذى طالما كان همه هو البحث عن الجديد والمختلف.
إنها تجربة فريدة من نوعها جمعت ما بين دياب ومنير بين القمتين سواء جماهيريا أو فنيا.
لن نقبل من عمرو دياب بمستوى أقل من أغنية القاهرة.
وعلى الرغم من اعتراض البعض على كليب الأغنية لشريف صبرى، فإننى أراه ملائما فما أجمل نيل القاهرة فى المساء.
ولأول مرة أستمع إلى عمرو دياب كأننى أسمعه لأول مرة.. عذوبة فى صوته بلا نشاز ولا ما شابه.
تجربة أغنية «القاهرة» وفكرتها عبقرية التى أعتقد أنها كانت فكرة عمرو دياب وقد أضفى عليها منير من روحه وفنه وتألقه.
• آخر حركة
إليسا اشترطت أن تتقاضى مليون دولار لأول بطولة سينمائية لها.. لماذا لا أدرى؟! •
 



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

قوة مصر الذكية

فى البدء كانت مصر.. بداية الإنسان والإنسانية.. بداية العلم  والحضارة باختلاف المسميات العلمية للحضارات كانت مصر هى المهد ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook