صباح الخير

[email protected]

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

هذا هو الفلاح المصرى

100 مشاهدة

12 سبتمبر 2018
كتب : عبير صلاح الدين



فى عام 1952 بدأ  الاحتفال  بعيد الفلاح لأول مرة، مع صدور قانون الإصلاح الزراعى،  الذى تم فيه توزيع عقود تمليك الأرض الزراعية للفلاحين، ولا تغيب عن الذاكرة صورة الرئيس جمال عبدالناصر وهو يسلم عقد تمليك الأرض لفلاح كان يعمل فيها أجيرًا يعيش ويعمل ولا يملك.
ومنذ ذلك الوقت؛ تقرر أن يكون هذا اليوم هو عيد الفلاح إحياءً وتقديرًا لذكرى ثورة الفلاح المصرى ضد  الطغيان والاستعمار، فى  9 سبتمبر 1881 عندما وقف الجندى الفلاح «أحمد عرابى» فى وجه الخديوى توفيق.
لم تكن ثورة عرابى؛ الفلاح الجندى الأزهرى المصرى؛ إلا تعبيرا عن آمال وأحلام الشعب المصرى، وحملها عرابى فخورا بأصله: «إننى ابن فلاح مصرى، وقد اجتهدت قدر طاقتى أن أحقق الإصلاح لوطنى الذى أنا من أبنائه ومحبيه.. لقد كنت أجتهد فى حفظ استقلال بلادى مع نيل الحرية والعدل والمساواة للمساكين الذين أنا خادم لهم».
وظل ما يميز عرابى كما يقول المستشرق البريطانى «ويلفريد بلنت» الذى عاصر الثورة العرابية ودافع عنها: منذ البداية كان عرابى ينادى بالمساواة بين الطبقات وباحترام  الفلاح باعتباره العنصر الرئيسى فى القومية المصرية، وكان إيمان عرابى بالفلاح هو الشىء الأساسى الذى يميزه عن بقية المنادين بالإصلاح فى عصره».
تحية للفلاح مانح الحياة.. ونحن نستقبل جيلا جديدا من شباب الفلاحين سيخضّرون مليونا ونصف المليون فدان مصرى تزرع  لأول مرة بأحلام وآمال المصريين لاكتفاء ذاتى من الغذاء الصحى.



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

عصر جديد مع الصديق الألمانى

لمصر مكانة خاصة ووضع استثنائى. وضع تاريخى وجغرافى وجيوسياسى. هى كما قال عنها نابليون بونابرت أهم دولة فى العالم. لذلك فكل دولة..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook