صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

القاهرة منورة بمعرضها

128 مشاهدة

6 فبراير 2019
كتب : مي منصور



شارك فى معرض القاهرة الدولى للكتاب عدد 850 ناشرًا عربيا وأجنبيا منهم 50 ناشرًا أجنبيًا، 250 عربيًا، و550 ناشرًا مصريًا ، حيث تم إطلاق هاشتاج cairo book fair #cibf 2019 لمتابعة آخر أخبار معرض الكتاب فى القاهرة على فيس بوك وتويتر، وكان موضوع المعرض الرئيسى هذا العام هو القوى الناعمة كسلاح لمواجهة تحديات العصر خاصة التطرف والإرهاب الذى تواجهه مصر والعديد من الدول العربية والعالم.

وكما فتحت الهيئة المصرية العامة للكتاب باب التطوع فى معرض الكتاب 2017 للشباب وذلك للمشاركة فى الأعمال الخدمية والإشراف على معرض القاهرة الدولى للكتاب بالمعرض بحيث يكسبهم الخبرة اللازمة للالتحاق بالوظائف المناسبة فى المستقبل القريب حيث سيتم منحهم شهادات تقديرية خلال حفل ختام المعرض فى شهر فبراير وإثباتات المشاركة فى المعرض. وأوضح رئيس الهيئة العامة المصرية للكتاب، الدكتور هيثم الحاج على، أن المعرض هذا العام يلقى إقبالاً جماهيرياً كثيفاً، حيث بلغ عدد الزوار حوالى مليون ونصف، وذلك فى النصف الأول من المعرض، وأنه تم توفير كافة السبل للجمهور ليتكمن من زيارة المعرض والاستمتاع بجو ثقافى خال من التعقيد.
وأضافت إدارة معرض الكتاب، أنه تيسيراً على الزوار أيضاً تم تحديد سعر تذكرة زيارة المعرض بـ3 جنيهات، كما تم توفير عدد 70 خط أتوبيس بالتعاون مع محافظة القاهرة وهيئة النقل العام لخدمة رواد المعرض بواقع 7 خطوط من «صقر قريش، عبدالمنعم رياض، العباسية، النزهة الجديدة، الأميرية، المظلات»، ويعمل على كل خط 10 أتوبيسات بزمن تقاطر 15 دقيقة كحد أقصى بسعر 5 جنيهات للتذكرة، كما تم الاتفاق مع محطات السرفيس فى «حلوان، السيدة عائشة، المؤسسة، عبدالمنعم رياض، أحمد حلمى»، بخطوط خاصة للمعرض بسعر يتراوح بين 6 إلى 8 جنيهات.
وأوضحت أنه بجانب ذلك تم الاتفاق مع شركة مواصلات مصر على 3 خطوط عبارة عن 32 أتوبيساً صديقاً لذوى القدرات الخاصة، ومكيفة ومجهزة بخدمة «واى فاى» بخصم يصل إلى 35 % على الكروت المدفوعة مقدماً، وتم الاتفاق مع جهاز النقل بالقوات المسلحة على توفير أتوبيسات من أرض المعارض القديمة أعلى محطة المترو إلى مركز مصر للمعارض الدولية بزمن تقاطر 15 دقيقة بالإضافة إلى وجود عدد 40 أتوبيسا من الخطوط العابرة بمركز مصر للمعارض بشكل دائم.
وكانت الأيام الأولى من المعرض تنذر بالعديد من البشارات الواعدة والأمل الواقعى، فى أن تكون دورة هذا العام ناجحة بكل ما تعنيه الكلمة، ليس فقط تنظيميا ومظهريا، وإنما أيضا وهو الأهم للمتصلين اتصالا مباشرا بصناعة الكتاب فى مصر والعالم العربى؛ أقصد الناشرين والكتاب والمؤلفين وجمهور القراء الحقيقيين ورواد المعرض الذين ينتظرونه من العام إلى العام للحصول على الكتب التى يريدونها بخصومات معقولة وفى حدود ميزانية كل فرد أو أسرة.
كان هذا العام الوضع مختلفاً تماماً، حيث انتقل المعرض من مكانه الذى اعتاده الجمهور وهو مدينة نصر، إلى منطقة نائية وبعيدة، وكان هذا وحده يثير من المخاوف الكثير، لكن ظهور أفكار تنظيمية جيدة من حيث توفير وسائل المواصلات المختلفة، وبكثافة لافتة ومتنوعة، والعمل على الدعاية والإعلان عن هذه الوسائل فى السوشيال ميديا والإعلام المرئى والمسموع كان له أثر كبير جدا فى أن تخالف الأيام الأولى التوقعات، ويكون الإقبال على زيارة المعرض فوق المتوقع بكثير؛ وإن كان من دلالة يمكن الوقوف عندها إزاء هذا النجاح وهذا الإقبال فهو ببساطة أننا إذا أردنا أو إذا أرادت الجهات ذات الصلاحية، إنجاز أمر ما والعمل على تذليل العقبات والاستعداد الجيد له فإن كل شىء يسير على ما يرام! فقط الإرادة العليا تتوفر، وعين متخذ القرار تتجه لهذا الأمر، وبعد ذلك كل شىء يتم إنجازه والانتهاء منه على أحسن ما يكون!
خمسون عاماً مرت على أول عُرس ثقافى،  وها نحن نحتفل هذا العام باليوبيل الذهبى لتأسيس هذا الحدث السنوى الجلل والأضخم على مستوى العالم، كما نحتفل أيضاً بمؤسسيه العظام الذين لم ولن يرحلوا عن ذاكرتنا، أدام الله علينا الكاتبة والدكتورة سهير القلماوى ووزير الثقافة الأسبق ثروت عكاشة، فخراً ثقافياً نتذكرهم فى هذا العُرس كل عام.•



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

فكرة مصر

يمر الزمن. وتبقى مصر كما هى؛ أرض مقدسة، قدس الأقداس. يتوالى الغزاة وتبقى هوية مصر راسخة ممتدة جذورها فى عمق الأرض الطيبة. يتوا..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook