صباح الخير

sabahelkheir56@yahoo.com

رئيس مجلس الإدارة
عبد الصادق الشوربجي
رئيس التحرير
طارق رضوان

بـحـث

أهم الأخبار

الأخبار

«الكرة» فى بطولات الأمم الأفريقية من «نيو برو» إلى «واوا آبا»

101 مشاهدة

12 يونيو 2019



 

قبل انطلاق منافسات بطولة كأس الأمم الأفريقية الثانية والثلاثين والتى ستقام فى مصر خلال الفترة من 21 يونيو وحتى 19 يوليو المقبل كان لابد لنا أن نلقى بقعة ضوء على الكرة الرسمية التى ستتقاذفها أقدام ورءوس اللاعبين داخل المستطيل الأخضر، حيث حرص الاتحاد الأفريقى لكرة القدم (الكاف) منذ بطولة كأس الأمم الأفريقية 2008 فى غانا على أن تكون للبطولة السمراء كرتها الخاصة، فقدم «كرات» مختلفة فى الشكل والتصميم وكذلك المسميات.


الكرة الرسمية لمونديال القارة السمراء الذى ستشهده مصربعد أيام قليلة اسمها «نيو برو» وأنتجتها شركة أمبرو الإنجليزية إحدى الشركات العالمية المتخصصة فى إنتاج الأدوات والملابس الرياضية التى دخلت فى شراكة جديدة مع الاتحاد الإفريقى لكرة القدم.
وقد تم تصميم الكرة بهندسة وتكنولوجيا فائقة وذلك بوجود طبقة خارجية مصنوعة من مادة « تيجين مايكروفيبر» وهى تضمن متانة الكرة وتحافظ على ثباتها خاصة وهى فى الهواء بالإضافة إلى أنها محاطة بخمس طبقات مطاطية، ولا تمتص الماء وبالتالى لا تتأثر حتى لو كانت أرضية الملعب مبللة أو وجود ظروف جوية قاسية.
وجاء تصميم الكرة الجديدة التى تم اعتمادها من قبل الاتحاد الدولى لكرة القدم «الفيفا» ضمن المستوى الاحترافى بسيطًا بعيدًا عن الألوان الزاهية التى كانت معروفة بها الكرات التى سبق أن ظهرت بالكان الأفريقى حيث إن شكل الكرة يتمازج بنكهة أفريقية مستوحاة من ألوان علم مصر الأحمر والأسود والأبيض وهى نفس ألوان تميمة البطولة «توت» فاللون الأحمر يدل على الإشراق والأمل والقوة، والأبيض تعبيرًا عن النقاء والسلام، أما الأسود فيعبر عن عصور الاستعمار التى تخلصت منها مصر وقد تم وضع شعار الشركة الراعية على الكرة تحت شعار الاتحاد الأفريقى.
وقد بدأ الاتحاد الأفريقى لكرة القدم تقديم كرة خاصة لبطولة كأس الأمم الأفريقية منذ عام 2008 عندما استضافت غانا الكان الأفريقى حيث لم تكن الكرة المستخدمة خلال النسخ السابقة لمونديال القارة السمراء مصنوعة خصيصًا للبطولة وهذه هى صورة قلمية للكرات الرسمية التى استخدمت فى البطولات منذ عام 2008.
واوا آبا 2008
أوكل الكاف إلى شركة أديداس الألمانية إحدى الشركات العالمية الشهيرة فى إنتاج المستلزمات الرياضية صناعة وتقديم كرة خاصة للكان الأفريقى 2008 فى غانا فقدمت الشركة كرة «واوا آبا» والتى راعت عند تصميمها أن تجمع بين التقاليد الأفريقية وروح الابتكار.
وصنعت الكرة ذات الألوان الزاهية المستمدة من ألوان علم غانا الدولة المنظمة الأحمر، والأصفر، والأخضر، بتقنية عالية من التكنولوجيا الحرارية التى تسهل على اللاعبين السيطرة عليها وركلها بدقة شديدة، واكتمل تصميم الكرة بالعناصر التاريخية والثقافية للقارة الأفريقية السمراء حيث يعتبر اسم «واوا آبا» بالنسبة لثقافة قبيلة الاكان التى تعود جذورها إلى غرب أفريقيا رمزًا للثبات، حيث الناس فى هذه القبيلة يؤمنون بقوة وروح العمل الجماعى الذى يعطى الاستمرارية والخلود فكلمة «واوا آبا» هى كلمة اعتادت شعوب غرب أفريقيا إطلاقها على الأشياء الأصيلة واستمدوا هذه الكلمة من أقوى وأصلب أنواع الخشب الناتج من شجرة الواوا.
وقبل انطلاق البطولة لاقت الكرة بعض الاعتراضات على الناحية الجمالية فقط ولم تتعلق بالنواحى الفنية حيث اعتراض بعض اللاعبين على ألوان الكرة المكونة من الأصفر والأخضر والأحمر والأسود التى يتكون منها أيضًا معظم أزياء المنتخبات الأفريقية مما يعوق وضوح رؤيتها.
جابولانى 2010
فى كأس الأمم الأفريقية ٢٠١٠ فى أنجولا قدمت الشركة الراعية كرة خاصة للبطولة لكنها هذه المرة قدمت نسخة مطورة من الكرة التى صنعت خصيصًا لمنافسات نهائيات كأس العالم 2010 بجنوب أفريقيا والتى أطلق عليها اسم «جابولانى» وتعنى الاحتفال فى لغة الأيسيزولو المنتشرة فى جنوب أفريقيا والتى قد تم تصميمها فى جامعة لوبورو فى إنجلترا وقد أطلق على كرة أمم أفريقيا فى إنجولا اسم «جابولانى إنجولا» نسبة إلى الدولة المنظمة للكان.
وقد تم اعتماد تقنية عالية الجودة فى صناعة كرة «جابولانى إنجولا» حيث تم وضع ثمانى شرائح مصنعة بطريقة ثلاثية الأبعاد داخل الكرة وتقوم هذه الشرائح بضمان الاستدارة التامة للكرة تمنحها دفعة كبيرة من الطاقة والقوة عند تسديدها وكان الفارق بين «جابولانى» و«جابولانى إنجولا» أن كرة كأس العالم تحتوى داخل الخلفية البيضاء على 11 لونًا مختلفًا ترمز لأكثر من معنى بينما تحل محل هذه الألوان فى كرة إنجولا 2010 ثلاثة ألوان فقط هى الأحمر والأصفر والأسود الألوان المميزة لإنجولا.
كومويكوا 2012.
الكرة الرسمية لنهائيات كأس إفريقيا للأمم 2012 التى أقيمت فى الجابون وغينيا الإستوائية والتى رسمت بشكل جديد أطلق عليها اسم «كومويكوا» فى إشارة إلى نهر « كومو» الذى يمر بالبلدين المضيفين ومن خط الاستواء (إكواتور) الذى يمر عبر إفريقيا ويوحد الدولتين المضيفتين وكانت كرة « كومويكوا» بأرضية صفراء اللون مستوحاة من الثقافة الأفريقية، وترتبط بألوان علمى الدولتين المضيفتين للعرس الأفريقى عبر تحديد ألوان على المثلثات المتواجدة فى منتصف الكرة. وتأتى الكرة بنفس تركيبة الكرة الرسمية لبطولة كأس الأمم الأوروبية يورو 2012 « تانجو 12».
وكان تصميم كرة كومويكوا يشمل مجموعة من القطع المثلثة التى ترتبط معًا حراريًا لتشكل مسارًا صحيحًا وثابتًا، كما تغطى كل قطعة من الكرة مادة تدعم الارتطام بالكرة، وتسهل عملية التحكم فيها، وتحت السطح تقع شبكة ووسادة هوائية ترفع من الاحتفاظ بالهواء، وتقلل من امتصاص المياه.
وقد خضعت الكرة للعديد من الاختبارات العنيفة، لتتخطى جميع المواصفات والمعايير التى حددها الاتحاد الدولى لكرة القدم «الفيفا» وهناك أيضًا معايير خاصة أكثر قسوة من معايير الاتحاد الدولى، حيث يتم اختبار الأشكال المختلفة مثل استدارة الكرة ووزنها وامتصاصها للمياه وتغييراتها خلال المباراة.
كاتليجو 2013 .
بعد النجاح الذى شهدته كرات بطولات كأس الأمم الأفريقية الثلاث السابقة كرة « واوا آبا» بغانا 2008، كرة « جابولانى أنجولا» بأنجولا 2010 وكرة «كومويكوا» بغينيا الاستوائية والجابون 2012 قدمت شركة أديداس كرة «كاتليجو» أو النجاح بلغة السيسوتو إحدى أهم اللغات المحلية بجنوب إفريقيا لتكون هى الكرة الرسمية لمونديال القارة الإفريقية السمراء التاسع عشر الذى أقيم عام 2013 فى جنوب أفريقيا وقد اختير هذا الاسم عن طريق جماهير وعشاق الساحرة المستديرة فى أفريقيا من خلال مسابقة تصويت عبر الإنترنت حيث تغلب على أسماء أخرى طرحت، مثل كانيا «النور» وموتسواكو «الخليط».
مرحبًا 2015
فى عام 2015 استضافت غينيا الاستوائية بطولة كأس الأمم الأفريقية العشرين بعد اعتذار المغرب عن استضافة البطولة بسبب وباء فيروس إيبولا فى غرب أفريقيا وكالعادة قدم الاتحاد الأفريقى بالتعاون مع الشركة الراعية الكرة الجديدة التى حملت اسم «مرحبا» بلغة الفرنكو للتعبيرعن الترحيب بالمنتخبات المشاركة وقد استوحى تصميم الكرة مرحبًا من التاريخ الحافل للبطولة السمراء وشغف مشجعيها وقد تميزت « مرحبًا» باللونين الذهبى والأزرق اللذين يمثلان المناظر الطبيعية المتباينة للقارة الأفريقية من الصحراء إلى سماء المحيطين الهندى والأطلنطى المشرقة وقد خضعت الكرة الجديدة مثل نظيراتها فى البطولات الإقليمية والدولية لعملية اختبار شاملة للتأكد من مواءمتها لظروف اللعب خلال البطولة وتميزت بالتكنولوجيا المدمجة فى التصميم الداخلى والخارجى للكرة مطابقة «للبرازوكا» الكرة التى استخدمت فى كأس العالم البرازيل 2014 والكرة الرسمية لمباريات رابطة أبطال أوروبا «تى أم» ذات الشعبية الهائلة وقد أثارت « مرحبًا» جدلًا واسعًا وسط لاعبى المنتخبات الأفريقية المشاركة فى الحدث الكروى القارى بسبب صعوبة التحكم فيها حيث تميزت بسرعة قوية فكان يصعب على حراس المرمى التقاطها.
كرة الكاف 2017
فى عام 2017 قرر الاتحاد الأفريقى لكرة القدم (كاف) برئاسة الكاميرونى عيسى حياتو (الرئيس السابق)، إنهاء شراكته مع الشركة الراعية لكرات الأمم الأفريقية بعد سنوات من التعاون بين الطرفين واتجه الكاف لإنتاج كرة خاصة به، تحمل اسمه وشعاره فقط، دون وضع اسم الشركة المُصنعة، لتكون الكرة الرسمية لبطولة كأس أمم أفريقيا 2017 رقم 21 التى استضافتها الجابون حيث أسند الاتحاد الأفريقى مهمة تصنيع الكرة الجديدة إلى الشركة الإنجليزية التى تزود رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة ببعض مُنتجاتِها الرياضية، وكذلك رابطة الأندية الأسكتلندية المحترفة وقد جاءت الكرة بتصميم مبتكر وتكنولوجيا حديثة جعلتها أخف وزنًا وأسهل فى الحركة وأتيحت للاعبين توجيهها بدقة أكبر وجهد أقل، وتميزت الكرة الجديدة (كاف) بمعدل صفرى لامتصاص المياه ما جعلها مميزة فى الأجواء الرطبة، كما احتوت على طلاء فسفورى لزيادة وضوح الكرة للحراس واللاعبين فى كافة الأجواء.



التعليقات



بقلم رئيس التحرير

قوة مصر الذكية

فى البدء كانت مصر.. بداية الإنسان والإنسانية.. بداية العلم  والحضارة باختلاف المسميات العلمية للحضارات كانت مصر هى المهد ..

اشترك بالنشرة الاخبارية

الاسم
:
البريد
:
   
RSS TwitterFacebook